Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player


جديد الصور
جديد المقالات

أهــــلا ومرحبــــــاً بزائرنـــا الكريــــم
معــاً نقلب صفحات التاريخ، ونجول بين الأسطـــر والكلمـــات، لنسرد تاريخاً يرسم حاضر الأمـــة ومستقبلها...


التقويم
22 يناير 2017
حنثرخجس
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031


المتواجدون الآن


افهم قرآنك
نسأ - النسء: تأخير في الوقت، ومنه: نسئت المرأة: إذا تأخر وقت حيضها، فرجى حملها، وهي نسوء، يقال: نسأ الله في أجلك، ونسأ الله أجلك. والنسيئة: بيع الشيء بالتأخير، ومنها النسيء الذي كانت العرب تفعله، وهو تأخير بعض الأشهر الحرم إلى شهر آخر. قال تعالى: }إنما النسيء زيادة في الكفر{ [التوبة/37]، وقرئ: }ما ننسخ من آية أو ننسأها{ (وهي قراءة ابن كثير وأبي عمرو. الإتحاف ص 145) أي: نؤخرها, إما بإنسائها, وإما بإبطال حكمها. والمنسأ: عصا ينسأ به الشيء، أي: يؤخر. قال تعالى: }تأكل منسأته{ [سبأ/14] ونسأت الإبل في ظمئها يوما أو يومين. أي: أخرت. قال الشاعر: - 439 - أمون كألواح الإران نسأتها * على لاحب كأنه ظهر برجد (البيت هكذا روايته في جميع المخطوطات، وهو لطرفة في ديوانه ص 22، واللسان: أرن، وشرح المعلقات للنحاس 1/60. والإران: خشب يحمل فيه الميت، والأمون: النشيطة، والبرجد: كساء فيه خطوط. أما في المطبوعة فالبيت هو: وعنس كألوان الإران نسأتها * إذا قيل للمشبوبتين هما هما وهو في غريب القرآن لابن قتيبة ص 355، واللسان: نسأ. [وهو للشماخ في ديوانه ص 313] ) والنسوء: الحليب إذا أخر تناوله فمحض فمد بماء.

التاريخ الهجري
24
ربيع ثاني
1438 هـ

محرك البحث

القائمة البريدية

تعريفات من القرآن
القراءة علي الدابة
حدثنا حجاج بن منهال حدثنا شعبة قال أخبرني أبو إياس قال سمعت عبدالله بن مغفل قال رأيت رسول الله صلى اللهم عليه وسلم يوم فتح مكة وهو يقرأ على راحلته سورة الفتح *

أوقات الصلاة
استعلم عن مدينة اُخرى

أذكار
مايقول ويفعل من أتاه أمر يسره أو يكرهه
كان رسول الله عليه وسلم إذا أتاه امر ه قال :الحمد لله الذي بمعمته تتم الصالحات و إذا أتاه أمر يكرهه قال : الحمد ببه على كل حال

معاني الاسماء


رسالة الترحيب
الموقع الإلكتروني للأمانة العامة لأنساب السادة الأشراف العباسيين الهاشميين، أنشئ ليكون بمثابة واجهة تقنيه تطل على التاريخ، ونافذه علمية للأمانة العامة نتواصل من خلالها معكم، الموقع يختص بعرض ودراسة أنساب الأشراف العباسيين ذرية العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه، قديماً وحديثاً، مع ذكر ديارهم وأماكن انتشارهم بالعالم الإسلامي، إلى جانب تسليط الضوء على العصر العباسي كجزء من تاريخ الأمـــة وحضارتها المشـــرقة، ونعتنى كذلك بجوانب التراث العباسي وما يشتمل عليه من الآداب والعمران والفنون والقصص، ونرحب بالمشاركات العلمية التي تتطرق إلى ما ذكرناه، كما نؤكد على الأمور التالية: 1-أن الكتابة عن أنساب الأسر والعشائر العباسية تقتصر على أبنائها و الباحثين المعروفين بالدقة والأمانة والموضوعية. 2-عدم ذكرنا لأسرة أو عشيرة عباسية لا يعني بطلان نسبها فالأشراف العباسيون منتشرون في أقطار شتى ومتفرعون من أغصان عدة. 3-الكتابة عن تاريخ وتراث العباسيين حق لكل مؤرخ وباحث يجرد العلم عن الهوى وينظر للأحداث بعين الحياد ويلتزم بتوثيقها بالمصادر والمراجع، وإن كانت المقالة مقتبسة فتعزى الى كاتبها ومراجعه. 4-ترسل المقالات على الموقع عن طريق رابط(راسلنا) بيمين الصفحة لتدرس قبل نشرها. 5-بعض المقالات المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الأمانة العامة لأنساب السادة العباسيين وإنما تمثل وجهة نظر الكاتب. 6-كما ننبه على التزام الموقع بثوابت الدين الإسلامي الحنيف ومذهب أهل السنة والجماعة.


العنوان مشاهدة
عين السيدة زبيدة العباسية الجزء الأول مشاهدة
عين السيدة زبيدة العباسية الجزء الثاني مشاهدة
عين السيد زبيدة العباسية الجزء الثالث والأخير مشاهدة
العنوان مشاهدة
بئر زمزم وسقاية العباس المقطع الأول مشاهدة
بئر زمزم وسقاية العباس المقطع الثاني مشاهدة
بئر زمزم وسقاية العباس المقطع الثالث مشاهدة
بئر زمزم وسقاية العباس المقطع الرابع (دقيقتين) مشاهدة
العنوان مشاهدة
*** لا توجد محتويات حتى هذه اللحظة ***
العنوان مشاهدة
حصري من داخل المكبرية,أذان الشريف ماجد بن إبراهيم العباسي مشاهدة
السيد الأمين العام يحقق أنساب ذرية الإمام المستعصم بالله بحضور نقيبهم السيد محمد العباسي مشاهدة
موقف لأمير المومنين هارون الرشيد مع ملك الروم مشاهدة
موقف للخليفة هارون الرشيد مع القاضي أبي يوسف مشاهدة
لمحة عن أمير المومنين هارون الرشيد مشاهدة


ملوك الآخرة
خالد بن الوليد
هو خالد بن الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم، وكنيته أبو سليمان، من أشراف قريش في الجاهلية. شهد أحدا مشركا ضد المسلمين، وقد تمكن بعبقريته العسكرية الفذة من قلب الدفة لصالح المشركين يوم أحد، بعد أن هزموا أمام المسلمين.
أسلم بعد الحديبية، وقاد جيش المسلمين يوم مؤتة بعد استشهاد الأمراء الثلاثة، وكسر في يده يومها سبعة أسياف. وهو الذي كلفه النبي صلى الله عليه وسلم بهدم العزى بعد فتح مكة، وأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم على سرايا كثيرة، فلم يهزم في واحدة منها.
قاد جيوش المسلمين في حرب مسيلمة، وقاد المسلمين في حرب الفرس في العراق وهزمهم، وقاد المسلمين إلى النصر على الروم في اليرموك. عزله عمر وولى مكانه أبا عبيدة، فلم يغير ذلك قلب خالد، وإنما قبله برضا.
قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم: ''نعم عبد الله وأخو العشيرة خالد بن الوليد، سيف من سيوف الله سله على الكافرين والمنافقين '' . فهو أعظم فرسان المسلمين وأدهاههم وأعلمهم بالحرب، قال عنه عمر بن الخطاب: ''عجزت النساء أن يلدن مثل خالد '' . وبكاه عمر لما توفي وخرج في جنازته.
وتوفي خالد رضي الله عنه سنة إحدى وعشرين بالمدينة وقيل بحمص.

أوامر ونواهي
الأمر بالمعروف أفضل الأعمال
وتحقيق ذلك أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هو من أوجب الأعمال وأفضلها وأحسنها وقد قال تعالى ليبلوكم أيكم أحسن عملا وهو كما قال الفضيل بن عياض رحمه الله أخلصه وأصوبه فإن العمل إذا كان خالصا ولم يكن صوابا لم يقبل وإذا كان صوابا ولم يكن خالصا لم يقبل حتى يكون خالصا صوابا والخالص أن يكون لله والصواب أن يكون على السنة فالعمل الصالح لا بد أن يراد به وجه الله تعالى فإن الله تعالى لا يقبل من العمل إلا ما أريد به وجهه وحده كما في الحديث الصحيح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يقول الله تعالى أنا أغنى الشركاء عن الشرك من عمل عملا أشرك فيه غيري فأنا بريء منه وهو كله للذي أشرك وهذا التوحيد الذي هو أصل الإسلام وهو دين الله الذي بعث به جميع رسله وله خلق الخلق وهو حقه على عباده أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا والعمل الصالح الذي أمر الله به رسوله هو الطاعة فكل طاعة عمل صالح وهو العمل المشروع المسنون لأنه هو المأمور به أمر إيجاب أو استحباب فهو العمل الصالح وهو الحسن وهو البر وهو الخير وضده المعصية والعمل الفاسد والسيئة والفجور والظلم والبغي

أخبار الأشراف العباسيين

تكليف الدكتور هشام  العباس بعضوية إدارة مكتب الزمازمة الموحد تكليف الدكتور هشام العباس بعضوية إدارة مكتب الزمازمة الموحد
الفضلي عضواً بإدارة نادي الفروسية بتوجيه من أمير مكة
كتاب عقيدة بني العباس وحمايتهم للدين والعقيدة والسنة
وفيات الأشراف العباسيين

وفاة الشريف نوفل بن عبد الجبار العباسي بالموصل وفاة الشريف نوفل بن عبد الجبار العباسي بالموصل
وفاة الشريف نوري عبدالكريم اللاز العباسي
وفاة والدة الشريف ياسين المدلل
أجيال المستقبل

*** لا توجد محتويات حتى هذه اللحظة ***
أخبار عامة

الفحل بن الفقيه الطاهر الجعلي, مؤرخ ونسابة عباسي الفحل بن الفقيه الطاهر الجعلي, مؤرخ ونسابة عباسي




ملفات هامة

جديد المقالات
الشريف أبو الحارث سيف الدين العباسي
الشيخ الشريف إدريس عبد الحميد عبد الله الكلاك العباسي
أبو عبد الرحمن حيدر بن عاصف العباسي
المكتبة العباسية بالبصرة
د. عماد عبد السلام رؤوف العباسي-مؤورخ عراقي
الاصول التاريخية لأسماء محلات بغداد
د.محمد المناصير-كاتب أرذني
الحميمة
الشريف محمد بن عثمان الزيدابي العباسي
ممالك العباسيين بالسودان ووادي النيل
د. سامية إ السمان ود. عزة إبراهيم
الملابس في العصر العباسي
د.عماد بن عبد السلام رؤوف العباسي-مؤرخ عراقي
مدينة العمادية
الدكتور عماد عبد السلام رؤوف العباسي-مؤرخ عراقي
مدارس العمادية في عهد إمارة بهدينان
د. مصطفى جواد -مؤرخ عراقي
آثار بني العباس في العراق
عيسى السيد جعفر
حدائق بغداد ..أيام زمان
د. خير الله سعيد – شاعر و ناقد عراقي
وصف بغداد في العصر العباسي
د. أحمد إسماعيل الجبوري – أكاديمي عراقي
التأليف في العصر العباسي الأول
حميد المطبعي
ناجي السويدي
أ. د. عادل بن محمد نور غباشي-وكيل جامعة أم القرى ب
عين السيدة زبيدة
الشريف حسني العباسي
قيام الدولة
الشريف نذير أحمد بك العباسي
شاعر نكبة بغداد
د.فايزة أكبر-أستاذة بجامعة الملك عبد العزيز
ثورة الزنج
الإمام محمد أبو زهرة – مفكر إسلامي مصري
وفاة الإمام جعفر بن محمد الصادق
الشريف محمد بن عثمان الجعلي العباسي
الشريف الشاعر محمد سعيد العباسي
د. عبدالجواد جومرد-مؤرخ عراقي و وزير خارجية سابق
شخصية هارون الرشيد
الشريف خالد العباسي
السادة آل العباس المكيون

إحصائيات
الصور 246
المقالات 219
الملفات 2
الأخبار 42
الفيديو 19
الصوتيات 5

هل تعلم
أن ضغط الماء داخل كل خلية في البصلة كاف لتشغيل محرك بخاري

معجم الموقع
معلسط :
ـ كلامٌ مُعَلْسَطٌ: لا نِظامَ له.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

copyright تصميم ديزاين فور يو